أندية السباحة تنجح في إنقاذ جمعها العام من الغرق بعد تعثر كبير -=- أنشطة البهجة خلال شهري ماي ويونيو Activités d'ALBAHJA durant les Mois de Mai et Juin -=- تـتـويــج سباحـي البهـجــــة -=- الدوري السنوي في السباحة: نجاح بكل المقاييس -=- وأخيرا، بدايــــة التـداريـب الصيـفـيــة

الدوري السنوي في السباحة: نجاح بكل المقاييس

 

نظم نادي البهجة الدوري السنوي في السباحة.. وإذ يأخذ بعين الاعتبار الظروف العامة التي جرت فيها أطوار هذا الدوري، والنجاح الذي حققه على مختلف الأصعدة، يتقدم أعضاء مكتب جمعية نادي البهجة بالشكر والامتنان، والتقدير والاحترام، إلى كل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا الدوري الرياضي السنوي..

كعادته كل سنة، نظمت جمعية نادي البهجة دوري البهجة للسباحة، وذلك يوم الأربعاء 06 غشت 2008، بمسبح الحي الحسني، تحت شعار: الشباب والرياضة في خدمة التنمية البشرية، وقد تضمن هذا الدوري ما يزيد عن 32 سلسلة شملت مختلف الفئات العمرية، ذكورا وإناثا، ومن ذلك فئة المبتدئين والمبتدئات، فئة الكتاكيت والكتكوتات، فئة الصغار والصغيرات، فئة الفتيان والفتيات، فئة الشبان والكبار. في حين اختلفت المسافات ما بين 33 م و66 م و132 م، همت السباحة على الصدر، السباحـة الحـرة، سباحـة الفـراشـة، السباحـة على الظهــر..

وقد حصل جميع المشاركين على شواهد تقديرية تتضمن نوع السباحة المتبارى فيها، والمسافة والرتبة، إضافة إلى شعار نادي البهجة، كما حصل الثلاثة الأوائل من كل سلسلة على ميداليات ذهبية وفضية ونحاسية.

وفي الوقت الذي احتدمت فيه المنافسة على كأس أصغر سباح بين 5 منخرطين من مواليد سنة 2004، تم الانتقال لتحديد الازدياد حسب الشهر، فكان ثلاثة منهم من نفس الشهر (شتنبر 2004)، تقدمت إلى منصة التتويج السباحة: “صفيري شيماء” من مواليد 2005، وبذلك تحسم التنافس وتفوز بكأس أصغر سباح أو سباحة لسنة 2008، وقد شاركت صفيري شيماء ضمن هذه البطولة في السلسلة الأولى من صنف المبتدئات، 33م سباحة حرة..

ومن جهة أخرى، تسلم كأس المدربين، ونيابة عنهم، السباح القديم والمدرب الجديد، الملتحق هذه السنة بصفوف مدربي نادي البهجة: هشام زرزور، والذي شارك رمزيا في سباق 4 x 33 م أربع سباحات، وحصل على الرتبة الأولى.

وإذ يأخذ بعين الاعتبار الظروف العامة التي جرت فيها أطوار هذا الدوري، والنجاح الذي حققه على مختلف الأصعدة، يتقدم أعضاء مكتب جمعية نادي البهجة بالشكر والامتنان، والتقدير والاحترام، إلى كل من ساهم من قريب أو بعيد في إنجاح هذا الدوري الرياضي السنوي، كما يهيب في الوقت ذاته بالتنظيم الجيد والانضباط التام التي تميز به هذا الدوري، سواء من طرف السباحة المشاركين أو آباؤهم وأولياء أمورهم، وهو ما يعبر بصدق عن مدى التعاون والتضامن والتفاهم الذي يزيد النادي إشعاعا وتألقا وتميزا

فشكرا للجميع، ومع البهجـة.. تحلـو السباحـة

أضف تعليقك

يجب ان تسجل الدخول لتتمكن من التعليق.